معلومات عامة عن دولة فرنسا

معلومات عامة عن دولة فرنسا

دولة فرنسا

تعتبر الجمهورية الفرنسية من الدول الأوروبية الشهيرة التي تتميز بتاريخها الحافل وجمال أراضيها ومعالمها السياحية الشهيرة، كما تتميز عاصمتها مدينة باريس بتألقها بين العواصم العالمية الأخرى، واعتبارها ملجأً المحبين، ويطلق على العاصمة باريس اسم مدينة النور، وهي تحتوي على العديد من الأماكن السياحية والأثرية الشهيرة، ودور الأزياء الشهيرة، والمطاعم والفنادق الراقية.

كان نظام الحكم في الدولة الفرنسية نظاماً ملكياً، حتى تم إسقاط الملكية عام 1789م، وإعلان قيام الجمهورية الفرنسية، وأصبح نظام رئاسي، يقوم على الانتخاب الديمقراطي، وينتخب الرئيس لمدة خمس سنوات، يقوم رئيس الدولة بتعيين رئيس الوزراء، وقيادة القوات المسلحة، وعقد الصفقات المفاوضات مع الدول الأخرى، ويتكون نظام الحكم من ثلاثة أقسام، وهي الهيئة التنفيذية، والهيئة التشريعية، والهيئة القضائية.

معلومات عامة عن دولة فرنسا

موقع دولة فرنسا

تقع دولة فرنسا في غرب القارة الأوروبية، ويتميز هذا الموقع بوجود الكثير من السواحل على الدولة الفرنسية، فمن الجهة الشمالية يحدها القنال الإنجليزي أو ما يعرف ببحر المانش، بالإضافة إلى خليج دوفر وبحر الشمال، ومن الشمال الشرقي كلّ من دولة بلجيكا، ولوكسمبورج، والدولة الألمانية، أما من الشرق فتحد الدولة الفرنسية ألمانيا وسويسرا وإيطاليا، ومن الجهة الجنوبية الشرقية تحدها إمارة موناكو، والبحر الأبيض المتوسط، ومن الغرب يحدها خليج بسكي، وبهذا فهي تتميز بأنّها من الدول الثلاث إلى جانب كل من المغرب وإسبانيا بضمها سواحل أطلسية وأخرى متوسطية.

أصل تسمية دولة فرنسا

تعتبر كلمة فرنسا مشتقة من كلمة فرانك التي تعني فرنجة وهم الشعب الجرماني الذي انتقل من الشمال إلى دولة فرنسا ليستقر فيها، وبقي استعمال هذه الكلمة حتى سقوط روما، وعند تتويج هيو كابيت ملك الفرنجة على فرنسا أصبحت تُعرف بمملكة فرانسيا، وأصبحت فرنسا خلال عهد فيليب أغسطس.

سكان دولة فرنسا

بلغ عدد سكان الدولة الفرنسية إلى ما يقارب 66 مليون نسمة، بواقع 111 نسمة لكلّ كم²، كما تضم الدولة تجمعات سكنية ضخمة في العديد من المدن الرئيسية للدولة مثل باريس، ومدينة ليون ومدينة تولوز وغيرها من المدن الكبرى، وينخفض عدد المتزوجين بالدولة الفرنسية، حيث يفضل الرجل والنساء العيش معاً من دون زواج، ووفقاً لإحصائية أجريت عام 2004م، فإنّ نسبة الارتباط الحر وصل إلى حالة من بين ست حالات زواج، كما يعيش حوالي 74% من الفرنسيين في المدن الكبرى والأحياء، حيث يبلغ سكان العاصمة باريس ما يقارب التسعة ملايين سمة، ويعيش حوالي 26% من السكان في الأرياف، كما يعتبر المطبخ الفرنسي نوعاً فنون الطبخ، فهناك العديد من الوصفات والصلصات الشهية التي تعتبر ابتكاراً فرنسياً مميزاً.

الدين في دولة فرنسا

تعتبر الدولة الفرنسية دولة علمانية تحفظ حق حرية الأديان حسب الدستور الفرنسي، إلا أنّ معظم سكان الدولة وفق إحصائية أجريت في العام 2006م، يعتنقون الديانة المسيحية التابعة للمذهب الكاثوليكي بنسبة وصلت لما يقارب 65% من السكان، أما عدد المسلمين فبلغ 6%، والأشخاص الذين لا ديانة لهم بلغ 25%، ونظراً للغالبية المسيحية فإنّ معظم المدارس الفرنسية الخاصة هي مدارس كاثوليكية بنسبة بلغت 97%، بالإضافة إلى وجود مدارس يهودية، كما توجد أربع مدارس إسلامية في الدولة الفرنسية.

اللغة في دولة فرنسا

تعدّ اللغة الفرنسية هي اللغة السائدة والرسمية للبلاد بشكل رسمي حسب القانون الدستوري عام 1992م، وتحتل فرنسا المركز الثاني بكونها ثاني أكبر دولة فرانكفونيه على مستوى العالم بعد جمهورية الكونغو الديمقراطية، وهناك ما يقارب 75 لهجة موجودة في فرنسا، بسبب وجود العديد من المهاجرين على أراضيها، كما أنّ هناك بعض اللغات المتفرقة في أنحاء البلاد مثل لغة بشكنشية ولغة كورسية ولغة بريتانية ولغة قسطانية.

جغرافية دولة فرنسا

تشمل المظاهر الجغرافية الطبيعية في الدولة الفرنسية الجبال والتي تعتبر جبال الألب أهمها واشهرها، كما تشمل السهول والوديان، والأنهار الشهيرة، مثل نهر الراين، والسهول الشمالية والسهول الغربية بعض القمم البركانية الخامدة، وتعتني الدولة الفرنسية بالبيئة، وبالحياة البرية الطبيعية، ولهذا تنشئ العديد من المحميات الطبيعية والمتنزهات.

يعتبر المناخ الفرنسي معتدلاً بشكل عام مع وجود بعض الاختلافات الإقليمية، حيث يسود المناخ شبه الاستوائي في منطقة ساحل البحر المتوسط، أما منطقة ساحل المحيط الأطلنطي فمناخها معتدل، ويتميز شتاء فرنسا ببرودته القارصة، أما صيفها فحار جداً، وتوجد في جنوب فرنسا ظاهرة جغرافية مميزة تُعرف برياح المسترال، وهي عبارة عن رياح شمالية شديدة جداً بالإضافة إلى كونها باردة وجافة.

الزراعة في دولة فرنسا

كانت فرنسا منذ القدم من أكثر الدول المنتجة للمزروعات، حيث تضم مساحات واسعة من الأراضي الزراعية الخصبة، وحالياً يدعم الاتحاد الأوروبي الزراعة في فرنسا لتصبح من أهم الدول المنتجة والمصدر للمحاصيل الزراعية في أوروبا، حيث تشكل فرنسا 20% من مجمل الإنتاج الزراعي في الاتحاد الأوروبي، وتحتل المركز الثالث عالمياً كأكبر مصدر للمنتجات الزراعية على مستوى العالم.

المعالم السياحية في دولة فرنسا

وصل عدد السياح الذين زاروا فرنسا عام 2012م إلى حوالي 83 زائراً، وبهذا تعتبر فرنسا من أهم وجهات السياحة الأولى في العالم، متقدمةً بذلك على الولايات المتحدة وعلى الصين، بالإضافة إلى أنّ فرنسا تضم سبعة وثلاثين موقعاً من المواقع التي صنفت من ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، فمدنها تتميز بثقافتها وشواطئها ومنتجعاتها، وهناك أيضاً العديد من المعالم التي تميز فرنسا، ومنها:

  • متحف اللوفر: هو من أشهر المتاحف في العالم، الذي يضم أكثر القطع الفنية قيمةً على مستوى العالم المتخصصة بالفن المعاصر.
  • مدينة ديزني لاند: تقع في باريس، والتي تعتبر من أكثر المدن شعبيةً في جميع أنحاء أوروبا، حيث بلغ عدد زوارها ما يقارب خمسة عشرة مليون زائر في العام 2009.
  • الريفيرا الفرنسية: أو ما تُعرف بكوت دازور تقع في جنوب شرق فرنسا، وتعتبر الوجهة السياحية الأهم في الدولة الفرنسية بعد مدينة باريس.
  • سرايات وادي لوار: هو من أحد المواقع الأثرية في باريس، ويضم سرايات كوت أمبواز، وكوت Ussé، ودي فيلاندري، وتشينونسو.
  • برج إيفل: هو من أهم وجهات السفر في العالم، وأكثر المعالم شهرة في العالم.
  • قصر فيرساي: هو القصر الذي أمر الملك لويس الرابع عشر ببنائه، وكان مقر إقامة الأسرة الحاكمة لفترة من الزمن.
اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .