مدينة دوز التونسية

مدينة دوز التونسية

مدينة دوز

مدينة دوز هي من المدن التابعة لولاية قبلي في الجنوب من الدولة التونسية، وتبعد عن العاصمة تونس بما يقارب 550 كيلومتراً من الجهة الجنوبية، وأكثر ما يميز هذه المدينة مناخها الصحراوي الذي يعد جافاً وحاراً، إلا أنّ هناك واحة في المدينة تستفيد منها الكثير من القرى المحيطة، كما وصل التعداد السكاني في المدينة وفقاً لإحصائية أجريت عام 2004م إلى ما يقارب 27060 نسمة، أما عدد البيوت فوصل لما يقارب 594 بيتاً.

معلومات عن مدينة دوز التونسية

لمحة تاريخية عن مدينة دوز

قبل فترة ليست ببعيدة كان يطلق على دوز اسم المرازيق، حيث إنّ الغالبية العظمى من السكان تنحدر أصولهم من قبيلة المرازيق العربية، وكانت هناك العديد من القبائل التي عاشت في دوز مثل قبيلة الشتاوى، وقبيلة العجامنة، وقبيلة الكمايلية قبل أن تعيش فيها قبيلة المرازيق، وكانت دوز قديماً تعتبر من أحد المراكز الأساسية التي كان الحاج القادمين من المغرب والجزائر الاستراحة فيها خلال العهد العثماني، لهذا فهناك العديد من المدارس القرآنية في دوز التي كان يشرف على أمورها مشايخ الإسلام، مثل زاوية الغوث، وزاوية محجوب التي ما زالت قامة حتى الآن ويتخرج منها كل سنة الكثير من الأئمة وخطباء الجوامع.

كانت دوز خلال فترة الاستعمار تابعة لمركز خليفة، أما اليوم فهي تابعة لمركز معتمديتين، وتقسم إلى دوز الشمالية ودوز الجنوبية، وتم بناء الكثير من المعاهد الثانوية، والمدارس الابتدائية والإعدادية أيضاً.

طبيعة الحياة السكانية في مدينة دوز

تُعرف دوز بتمسكها بتراثها العربي الإسلامي لهذا تعتبر مدينة محافظة، حيث لا يسمح للنساء بزيارة السوق الأسبوعي للمدينة، ولأنّ طابعها عربي بسيط فتشتهر دوز بأعمال الفلاحة بالإضافة إلى تربية المواشي على الرغم من التطور الاقتصادي الذي حصل في العشرين سنة الماضية، حيث طورت الحكومة التونسية السياحة الصحراوية، وحسنت البنية التحتية لدوز، وشجعت على زيارة السياح لها خلال فصل الشتاء، كما يتنقل سكان المدينة من خلال الدراجات النارية التي تعتبر من أهم وسائل التنقل في المدينة، ويعود السبب في ذلك لكون السيارات باهظة الثمن.

المهرجان الدولي للصحراء في مدينة دوز

تشتهر دوز بمهرجانها السنوي الذي يُعرف بالمهرجان الدولي للصحراء أو مهرجان دوز، حيث تعود أصول الاحتفال بهذا المهرجان إلى نهاية القرن التاسع عشر، حيث بدأ بتجمعات بسيطة من أجل الاحتفال بالإبل وتربيتها، وسُمي لفترة من الزمن بعيد الجمل، ثمّ بدأ يتطور بعد زيارة الزعيم بورقيبة للمهرجان، وأصبح يُعرف باسم مهرجان الصحراء، ثمّ باسم المهرجان الدولي للصحراء.

أهم المعالم السياحية في مدينة دوز

  • ساحة حنيش
  • قصر غيلان.
اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .