متى تظهر الأعراض الأولية لمرض الإيدز

متى تظهر الأعراض الأولية لمرض الإيدز

مرض الإيدز

يسمّى الإيدز بمرض متلازمة العوز المناعي المكتسب أو نقص المناعة المكتسب، ويتسبب الفيروس المسبب له في تدمير وظائف الجهاز المناعي أو تعطيلها، ثمّ تدهور حالته، ويعتبر الجهاز المناعيّ معوزاً عندما لا يعود قادراً على مكافحة العدوى والأمراض.

ينتقل فيروس نقص المناعة بين الأفراد عن طريق الاتصال الجنسيّ غير المحميّ سواء المهبليّ أو الشرجيّ أو من خلال ممارسة الجنس الفمويّ مع شخصٍ حامل للفيروس. كما ينتقل الفيروس عبر عمليات نقل الدم الحامل للفيروس أو تبادل الحقن أو الأدوات الحادة الملوثة به، كما ينتقل من الأم إلى طفلها خلال فترة الحمل أو عند الولادة أو عبر الرضاعة.

الأعراض الأولية للإيدز

تظهر الأعراض الأولية عند بعض الأشخاص بعد أسبوع إلى أربعة أسابيع من الإصابة بالفيروس، وتتشابه هذه الأعراض مع أعراض الإنفلونزا بشكلٍ كبير، وتتمثّل في التهاب الحلق، وارتفاع درجة الحرارة لتصل إلى 38.9 درجة مئوية، وألم في الرأس والمعدة، وإسهال وشعور بالتعب، أمّا بعد أسبوع فقد يظهر الطفح الجلديّ في مناطق الصدر والوجه والعنق، وقد يتعرّق المصاب ليلاً، ويشعر بآلام في العضلات والمفاصل، ويحدث تورماً في العقد الليمفاوية، وغثيان وقيء، وتستمر هذه الأعراض لأقل من أسبوعين غالباً.

يُشار إلى أنّ تلف الجهاز العصبيّ لا يحدث في المرحلة الأولى من المرض، إلّا أنّه وفي حالات قليلة قد يحدث إضافة لتورّم الدماغ، وتيبس الرقبة والغيبوبة، وتشخيص المرض لا ينجح في الأسابيع الأولى من حدوثه؛ لأنّ جسم المصاب لا يصنع أجساماً مضادّة في حينها، لذلك يُنصح بإعادة إجرائه بعد أربعة أسابيع.

الأعراض المتقدمة للإيدز

  • فقدان الوزن، فالمصاب يستمر في خسارة الوزن رغم استمراره في تناول الطعام، ويعتبر مصاباً بمتلازمة فقدان الوزن إذا خسر ما نسبته 10% على الأقلّ من وزن الجسم، وكان يعاني من الإسهال أو التعب والحمى لمدّة تزيد عن ثلاثين يوماً.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • ازدياد التعرّق الليلي مع تطوّر المرض.
  • حدوث تغيّرات على الأظافر، بحيث تصبح أكثر سماكة، وأكثر تقوساً أو انقساماً، كما يتغير لونها وتظهر عليها خطوط أفقية أو رأسية سوداء اللون أو بنية.
  • عدوى الخميرة، وهي تصيب الفم أو المريء؛ مما يجعل المصاب يواجه صعوبةً في البلع.
  • اضطراب التركيز، وزيادة الارتباك، والشعور بالغضب.
  • الإصابة بالقروح الباردة (الهيربس الفمويّ) أو الهيربس التناسليّ.
  • التنميل أو التخدير والوخز في الأطراف فيما يسمّى بالاعتلال العصبي الطرفي؛ وذلك نتيجة تلف الأعصاب.
  • اضطراب في الدورة الشهرية، بحيث تصبح غير منتظمة المواعيد، وأقلّ غزارة من المعتاد، وقد تُصاب السيدة بالانقطاع المبكر للطمث.
اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .