قراءة الضغط المرتفع

قراءة الضغط المرتفع

ضغط الدم المرتفع

يُعرف ضغط الدم المرتفع بالقاتل الصامت لعدم ظهور أعراض واضحة له، والذي يسمى أيضاً بارتفاع الضغط الشرياني، وهو من أكثر الأمراض شيوعاً؛ حيث يؤثر في 28-30% من الأشخاص البالغين في العالم وذلك بحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، والذي يحدث عندما يزداد ضغط الدم على جدران الشرايين.

قراءة الضغط المرتفع

يتم قياس الضغط الدم باستخدام مقياسين هما الضغط الانبساطي، والانقباضي الذي يكون على شكل كسر، ويعدّ المعدل الطبيعي لضغط الدم هو 120/80 ملم زئبق، حيث إنّ 120 تمثل الضغط الانقباضي و20 تمثل الضغط الانبساطي، ويعدّ ضغط الدم مرتفعاً عندما تكون القراءة أكثر من 140/90 ملم زئبق أو عندما يكون هناك زيادة في الضغط الانقباضي عن 140 ملم زئبق أو زيادة في الضغط الانبساطي عن 90 ملم زئبق، وذلك عند قياسه عدة مرات لبضع أسابيع وبقائه على هذا الحال.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

إن أسباب ارتفاع ضغط الدم غير معروفة لكن هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى ارتفاعه ومنها:

  • زيادة الوزن.
  • قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح والدهون.
  • شرب الكحول.
  • التوتر.
  • التدخين.
  • التقدم في السن.
  • العوامل الوراثية.
  • أمراض الكلى المزمنة.
  • تناول بعض الأدوية كحبوب منع الحمل.
  • أمراض الغدة الدرقية والكظرية.
  • إصابة أحد الأقارب بارتفاع ضغط الدم.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

يوجد حوالي 33% من المصابين بارتفاع ضغط الدم والذين لا يعلمون بذلك لعدم وجود أعراض واضحة لهذا المرض، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات بسبب عدم علاجه، وعليه يفضل إجراء فحص طبي دوري للكشف عنه في وقت مبكر خصوصاً عند إصابة أحد أفراد العائلة به، لكن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر وهي كالآتي:

  • الصداع الشديد.
  • الإرهاق وعدم التركيز.
  • مشاكل في النظر.
  • صعوبة التنفس.
  • آلام في الصدر.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • نزول دم مع البول.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

يؤدي التأخر في اكتشاف ارتفاع ضغط الدم وعلاجه إلى حدوث الكثير من المضاعفات التي تؤثر في أجهزة الجسم المختلفة ومنها:

  • القلب: قد يتعرض المصاب إلى حدوث أزمة قلبية أو تلف في عضلة القلب.
  • المخ: يؤدي إلى حدوث نزيف المخ، وأيضاً الإصابة بالخرف وهو اضطراب في القدرات الإدراكية والذي يحدث بسبب التدهور المستمر في وظائف الدماغ.
  • الكليتان: يؤثر ارتفاع ضغط الدم بصورة سلبية في عمل الكليتين.
  • الأطراف: ينتج عن ارتفاع ضغط الدم خلل في الأوعية الدموية التي تغذي الأطراف، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات لليدين والأرجل.
اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .