قانون ضربات الترجيح

قانون ضربات الترجيح

ضربات الترجيح

ضربات الترجيح هو قانون من مجموعة القوانين التي تخضع لها رياضة كرة القدم العالمية، وتم وضعه من أجل حسم النتيجة النهاية للمباراة في حال انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي لأحد المباريات بالتعادل الإيجابي أو السلبي، ويقتصر استخدام قانون ضربات الترجيح في الدور الأخير والنصف الأخير من بطولات كرة القدم العالمية، كما يتم اللجوء إليه ابتداءً من الدور الأول في بعض البطولات مثل بطولة كوبا أمريكا وبعد انتهاء الوقت الأصلي دون اللجوء إلى الوقت الإضافي.

قانون ضربات الترجيح

تشتمل ضربات الترجيح على 10 ضربات مقسمة بالتناصف على كلا الفريقين، حيث يتم تخصيص خمس ضربات لكلّ فريق، على أن يقوم بها خمسة لاعبين مختلفين بالإضافة إلى حارس المرمى، ولا يجوز لأي لاعب أن يقوم بأكثر من ضربة، أما كيفيتها فتكون كالآتي:

  • جري حكم المباراة القرعة الأولى مستخدماً عملة نقدية لتحديد المرمى الذي ستتم فيه ضربات الترجيح، ثمّ يجري القرعة الثانية لتحديد الفريق الذي سيقوم بالضربة الأولى.
  • يتجمع العشرة لاعبين من كلا الفريقين في دائرة منتصف الملعب، ولا يجوز لأحد منهم مغادرة الدائرة إلا في حال قدوم دوره لأداء ضربة الترجيح.
  • يسدد اللاعب الأول من الفريق الذي وقعت عليه القرعة ضربة الترجيح، وفي حال تأخره عن تسديدها تعتبر ضربته مهدرة.
  • يتم تبديل حراس المرمى ليحل حارس الفريق الخصم محل الحارس الأول.
  • يسدد اللاعب الأول من الفريق الثاني ضربة الترجيح الأولى لفريقه.
  • يستمر لاعبو الفريقين في تبادل تسديد ضربات الترجيح حتى تحسم النتيجة لأحد الفريقين.
  • يمكن للمدرب تغيير حارس المرمى الخاص بفريقه خلال ضربات الترجيح.
  • يجوز لأي لاعب الاشتراك في ضربات الترجيح حتى لو كان على قائمة الاحتياط خلال المباراة.

كيفية حسم نتيجة ضربات الترجيح

  • يُحسب للفريق الخصم هدف في حال عدم تمكن حارس مرمى الفريق الآخر من التصدي للكرة وتخطيها لحدود المرمى.
  • يفوز الفريق الذي يتمكن من الحصول على أكبر قدر من ضربات الترجيح الناجحة.
  • لا تُضاف ضربات الترجيح الناتجة على الأهداف المحققة في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة، ففي حال كانت النتيجة الأصلية للمباراة 2-2، ونجاح الفريق الأول في تسديد 4 ضربات، مع نجاح الفريق الثاني في تسديد ثلاث ضربات فقط، فتكون النتيجة فوز الفريق الأول على الثاني بضربات الترجيح، وتكتب نتيجة المباراة كالآتي: 22(4)–2(3).

إحصائية حول ضربات الترجيح

تم تنفيذ أكبر عدد من ركلات الترجيح في كأس العالم لكرة القدم من سنة 1982 للميلاد، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخب الفرنسي والمنتخب الألماني الغربي، وسدد كلّ فريق بتسديد ست ضربات ترجيحية، وانتهت المباراة بفوز ألمانيا بضربات الترجيح.

اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .