عيوب القلب الخلقية للأطفال

عيوب القلب الخلقية للأطفال

عيوب القلب الخلقية للأطفال

تعتبر عيوب القلب الخلقية، من أكثر العيوب الخلقية انتشاراً بين الأطفال، وقد تكون عيوباً خلقية صغيرة غير متناظرة، ولا تؤثر على حياة الطفل، ولا تسبب أي أعراض أو مضاعفات له، ويمكن أن تكون عيوباً كبيرة، وتستدعي تدخلاً طبياً سريعاً؛ كالعيوب التي تؤثر على طبيعة ضخ القلب، أو ضخ الدم باتجاه خاطئ، وبالتالي تؤثر على حياة الطفل.

أنواع عيوب القلب الخلقية

  • عيوب خلقية لا تسبب ازرقاقاً؛ وهي:
    • فتحة بين الأذينين.
    • فتحة بين البطينين.
    • تضيق الصمام الأورطي.
    • توسع الشريان الأورطي.
    • تضيق الصمام الرئوي.
    • فشل في وظيفة صمامات القلب، لوجود فتحة أو قناة كبيرة، بين البطينين والأذينين.
  • عيوب خلقية تسبب ازرقاقاً: وذلك نتيجةً لوجود ثقوب في الجدران بين الأوعية الدموية الأساسية، أو بين غرف القلب، وتؤدي إلى اختلاط كميات كبيرة من الدم المحمل بالأكسجين مع الدم المفتقر للأكسجين، وتدفق الدم المختلط إلى الرئتين، وعدم حصول الطفل على كمية كافية من الأكسجين، وبالتالي ازرقاق لون الجلد أو الأظافر، ومن أبرز العيوب الخلقية التي تسبب ازرقاقاً للشفتين والأصابع:
    • عدم وجود الصمام الثلاثي.
    • رباعية فالو؛ أي وجود ثقب في الجدار بين بطينات القلب، وانتقال مكان الشريان الأورطي في القلب، وضيق الممر بين الشريان الرئوي والبطين الأيمن، وسماكة العضلة في البطين الأيمن.
    • ضمور في نمو البطين الأيسر.
    • تشوه أبشتاين، حيث يكون الصمام ثلاثي الشرفات، وهو موجود بين البطين الأيمن والأذين الأيمن مشوهاً.
    • وجود فتحة بين الشريان الرئوي والأورطي.
    • انعكاس الشرايين الكبيرة.
    • عيب في مجرى الأوردة التي تعيد الدم إلى القلب.
    • رتق الرئة.

أسباب عيوب القلب الخلقية عند الأطفال

  • عوامل وراثية؛ كإصابة أحد الأبوين بعيوب خلقية في القلب.
  • إصابة الطفل بأمراض وراثية، أو عيوب خلقية أخرى.
  • عوامل بيئية، مثل: تعرض الأم لليثيوم خلال فترة الحمل.
  • إصابة الأم بالسكري، أو الحصبة الألمانية.
  • عدم حصول الأم على كميات كافية من حمض الفوليك خلال فترة الحمل.

أعراض عيوب القلب الخلقية عند الأطفال

  • سرعة التنفس.
  • صوت في القلب يسمعه الطبيب من خلال استخدام السماعة.
  • زيادة سرعة نبضات القلب، وضيق في التنفس.
  • قصور في النمو.
  • فشل في أداء الدورة الدموية، وتورم الساقين.

تشخيص عيوب القلب الخلقية عند الأطفال

  • يُشخص ظهور عيب خلقي في الطفل عند وجود أيٍّ من أعراضه.
  • يمكن تشخيصه من خلال الفحص الطبي، وإجراء فحص إكلينيكي، وأشعة للصدر، وتخطيط للقلب، وتحليل دم، وسونار للقلب.

علاج عيوب القلب الخلقية عند الأطفال

يتراوح نوع العلاج حسب شدة الحالة، حيث توجد حالات بسيطة، ولا تحتاج أي أدوية أو علاج، وإنما تتطلب متابعة مع طبيب القلب فقط، وهناك حالات أكثر شدة تتطلب تناول أنواع معينة من الأدوية، للوقاية من فشل القلب، أو إجراء عملية قسطرة، أو قلب مفتوح.

اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .