علامات الولادة المبكرة بالشهر الثامن

علامات الولادة المبكرة بالشهر الثامن

الولادة المبكّرة في الشهر الثامن

تُعرّف الولادة المبكرة بأنّها استعداد جسم الحامل للولادة قبل أن تُنهيَ مرحلة الحمل الطبيعيّة، وهي تسعة أشهر كاملة؛ حيث يرتبط ذلك بعدّة أسباب تختلف من سيدة لأخرى. رغم أنّ الولادة المبكّرة لا تُشكّل أيّ خطر على الأم أو جنينها إلا في حالة واحدة، وهي حدوثُ نزيف بعد عمليّة الولادة، إلّا أنّه يتوجّب على الأشخاص المُحيطين بالسيّدة التي تعرّضت للولادة المبكرة أن يعتنوا بها وبطفلها عنايةً خاصّة، ولذلك سنتعرّف خلال هذا المقال على أهمّ أسباب الولادة المبكرة بالشهر الثامن، وعلاماتها، وطرق تجنّبها.

أهمّ أسباب الولادة المبكّرة

  • عوامل وراثيّة.
  • حمل المرأة بالتوائم.
  • تمزّق الغشاء الأمنيوسي الذي يُحيط بالجنين في وقتٍ مبكر.
  • إصابة الحامل بالالتهابات البكتيريّة.
  • حدوث خلل في عمليّة وصول الأوكسجين والغذاء للجنين.
  • انفصال المشيمة.
  • نقصان كميّة السائل الموجود حول الجنين أو زيادتها.
  • شعور الحامل بانقباضات متكرّرة في الرحم.
  • التوتّر، والحالة النفسيّة السيّئة.
  • تعرّض الحامل لحادث ما، أو التعرّض للعنف.
  • عدم أخذ راحة بين الحمل والآخر (الحمل المتكرّر)

علامات الولادة في الشهر الثامن

  • حدوث آلام وأوجاع في أسفل منطقة الظهر، وقد يكون الألم ثابتاً أو مؤقّتاً، وينبغي الإشارة إلى أنّ هذه الآلام لا تزول أو تخفّ مهما فعلت الحامل للتخفيف من شدّتها مثل تغيير الوضعيّة، أو أخذ قسطٍ كافٍ من النوم والراحة.
  • الشعور بألم شديد في أسفل البطن، ناتج عن حدوث تشنّجات متكرّرة.
  • الإحساس بالرغبة في التقيّؤ، والشعور بالغثيان، بالإضافة إلى الإسهال.
  • زيادة الضغط على منطقتي المهبل والحوض.
  • نزول إفرازات مهبليّة، وحدوث نزيف دم.

وضع الجنين في الشهر الثامن

تكون جميع أجهزة جسم الجنين مكتملة النموّ في الشهر الثامن ما عدا الرئتين، وذلك لأنّ نموّها يستمرّ حتّى نهاية فترة الحمل الطبيعيّة، كما أنّ عقلَ الجنين ينمو في الشهر الثامن، بالإضافة إلى أنّه يسمع ويرى في هذا الشهر، وعلى الرّغم من ذلك كله فإنّ الولادة المبكّرة لا تُشكّل خطراً على الجنين يستدعي وضعه في الحضانة إلا في حالات معيّنة؛ كأن يُعاني من ضعفٍ في مناعة جسمه، أو مشاكل في الرئتين، أو مشاكل في السمع والبصر عنده، بالإضافة إلى الحالة التي يكون فيها وزن الجنين أقلّ بكثير من الوزن الطبيعيّ وهو 2.5 كيلوغرام.

نصائح لتجنّب الولادة المبكرة

  • الاهتمام بالغذاء الصحيّ والغنيّ بالعناصر الغذائيّة.
  • الابتعاد نهائيّاً عن تناول الكحول، والتدخين.
  • الراحة وتجنّب الإجهاد.
  • المتابعة المستمرّة لوضع الحمل والجنين عند الطبيب، وخاصّةً إذا شعرت الحامل بأيّ علامة من علامات الولادة المبكّرة في الشهر الثامن.
اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .