ألوان العلم الأردني

ألوان العلم الأردني

الأردن

الأردن هو دولة عربية آسيوية تُعرف رسمياً باسم المملكة الأردنية الهاشمية، تحدها من الناحية الشمالية من بلاد الشام، ومن الناحية الجنوبية شبه الجزيرة العربية، ومن الناحية الغربية فلسطين، ومن الناحية الشرقية بلاد ما بين النهرين، ولها منفذ بحري وحيد يطلّ على البحر الأحمر من مدينة العقبة، كما نالت استقلالها وحريتها عن الاستعمار الانجليزي عام 1946م، ثمّ نودي بالملك عبد الله بن الحسين ملكاً على البلاد، ويجب التنويه إلى أنّ العلم كان مستخدماً منذ عام 1928م أي قبل الاستقلال بنحو 18 عاماً.

وصف العلم الأردني

استمد علم المملكة الأردنية الهاشمية ألوانه الأربعة من علم الثورة العربية الكبرى التي نفذها الشريف حسين ضد الدولة العثمانية، وهو مستطيل الشكل يبلغ طوله ضعف عرضه، مقسم إلى ثلاثة أجزاء متساوية الحجم متوازية الطول، ومن ناحية السارية يوجد مثلث قاعدته تساوي عرض العلم وفيه داخله نجمة سباعية.

ألوان العلم الأردني ودلالاتها

يتكون العلم الأردني من أربعة ألوان، فيبدأ المستطيل الأول من الجهة السفلى باللون الخضر، يليه المستطيل النصفي باللون الأبيض، والمستطيل العلوي الأخير لونه أسود، أما المثلث على امتداد السارية فلونه أحمر بداخله نجمة بيضاء، ويمكن تلخيص دلالات الألوان على النحو الآتي:

  • الأسود يرمز إلى راية الدولة العباسية الطولونية.
  • الأبيض يرمز إلى راية الدولة الأموية.
  • الأخضر يرمز إلى راية الدولة الفاطمية.
  • الأحمر يرمز إلى راية الثورة العربية الكبرى عام 1916م، وفيما يتعلق بالمثلث الأحمر الذي يغطي جزءاً من المستطيلات الثلاث فهو يدل على السلالة الهاشمية، فيما يستدل على النجمة السباعية بجبال العاصمة عمان السبعة وهي: القصور، والجوفة، والتاج، والنزهة، والنصر، والنظيف، والأخضر.

مراحل تحديد العلم الأردني

  • قبل توقيع اتفاقية سايكس بيكو عام 1916م كانت الأردن جزءاً لا يتجزأ من الدولة العثمانية، وعليه كان علمها هو علم الدولة العثمانية، لونه أحمر عليه هلال ونجمة ثمانية باللون الأبيض، أي أنّه علم تركيا حالياً.
  • في الفترة الممتدة من عام 1916م وحتى عام 1921م تم اعتماد علم الأردن مماثلاً لعلم الثورة العربية الكبرى، وهو مماثل للعلم الأردني حالياً بفارق عدم وجود النجمة داخل المثلث الأحمر من ناحية، واستبدال اللونين الأبيض والأخضر كلّ واحد في مكان الآخر.
  • في الفترة الممتدة من عام 1921م حتى عام 1928م صار العلم مماثلاً للعلم الحالي بفارق عدم وجود النجمة السباعية البيضاء داخل المثلث الأحمر فقط.
  • في عام 1928 تمّ اعتماد العلم الحالي إلى الآن باستثناء عدة شهور من عام 1958م حيث تمّ توحيد الأردن والعراق باسم الاتحاد الهاشمي العربي، حيث تمّ اعتماد العلم كما في سابق عهده خلال الفترة الممتدة بين عامي 1921م إلى عام 1928م.
اخر المقالات
‎اضف رد
الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .